لمحرابِ الحسين توجهنا


الجراحات الجراحات ، أصوات تتعالى ونداءات الوجع والفراق ..أذان الحق علا والمحراب في سجدته بكى فالبكّاؤون هذه الليلة في فوز عظيم ...فتوضئ بعشق الحسين وتوجه لمحرابهِ واسجد سجدة الحزن وحيّ على خيرِ الدموع !!

هذه الليلة الهاطلات بكين دماً والرمال على غير عادتها إكتست خضاباً أحمرا، حتى الرياح كانت معوِلة تبكي بصفيرها زمجرة الألم
هذه الليلة الصور مختلفة ، والأصوات مختلفة ، حتى سواد الليالي بانت سرامد مكحلة بالأحمر
هذه الليلة يتغير طعم الماء ، ولو كان الأمر بيده لأندس في باطن الأرض  مدى الدهر خجلا
هذه الليلة كتبت تواريخها عمودياً على رؤوس الأسنة
وبين الضلوع المكسّرة وعلى الخدود التي لطمت والنحور التي هتكت حُرمتها .
هذه الليلة نزفت القِربة وأنتفض العلم
بكت الخيل واغتيلت الخيم
فهل تداوى الجراح والزينبيات فوق النوق العجاف غدا يرسلون !!
والأجساد الحسينية على الرمال هدمت الخيل ملامحها !!
أتداوى الجراح ؟؟
والزهراء قد نشرت هذه الليلة ثوباً مزقته ذئاب ولطخته بدماء الحسين !
جراحاتُ لاتبرد
وآهاتُ ترفع راياتاً في كل عام
هذه الليلة زينب حرقتها الآهات ، إعتلت منبر الصبر ورفعت قربانها لينال القبول الحسن
زينب ... ألا لو أن الدهر شفاء الجراح ، لشفيت جراحاتك كلها إلا جرح كربلاء هو قابع بين اللحم والعظم ..فهي مصيبة لا يشفيها حتى الموت ...
فعظم الله لكِ الأجر سيدتي ، عظم الله لكم الاجر سادتي يا اهل البيت ، مُصابٌ اقرح اجفاننا ، واستفز مآقينا ،سيدي صاحب الزمان ، لك العزاء ، ودمع البكاء ، ونحنُ معك بقلوبنا ، ومدامعنا ، وحناجرنا صارخة حسين ،،،

"
"

6 التعليقات:

واحة خضراء 28 ديسمبر، 2009 2:28 م  

رحيل مؤلم لآل بيت الرسول (ص)

سفر عذاب لآل بيت الرسول (ص) للكوفة حتى الشام

)=

عظم الله لكم الاجر

شكرا يا عقدة المطر

ماجورين

اقصوصه 28 ديسمبر، 2009 5:00 م  

عظم الله اجووركم

بعثرات قلم 31 ديسمبر، 2009 3:36 م  

جميل حرفك
تألق بروعة حسينية
ونسمات كربلائية مميزة
اسألك الدعاء وعظم الله لك الأجر

عقدة المطر 1 يناير، 2010 12:12 ص  

الشكر لك عزيزي واحة خضراء .. لا حرمنا من هذا التواصل منك
مودتي لحضورك

عقدة المطر 1 يناير، 2010 12:13 ص  

العزيزة أقصوصة عظم الله أجركم أيضا ومثابين
وشكرا لأنك منحتي مدونتي خطوة عطرة منك
مودتي لك

عقدة المطر 1 يناير، 2010 12:15 ص  

بعثرات قلم الجميل هو هذه البعثرة الأنيقة التي إستلت عذوبتها وسكيتها على مدونتي ..
أهلا بك هنا دائما
مودتي ..

إرسال تعليق

رؤية

صورتي
قد لا أرى نفسي جيداً ،، لكنني أحاول الإصغاء قدر الإمكان ..

بياضهم يلملم أنفاسي

كن على علم بكل جديد ، إشترك ..

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner